Header Ads

الشهود في القضية






ان الحديث عن الشهود في قضيتي امر يثير الاستغراب اذا عرفتم من هم الشهود !!
 واذا عرفتم ايضا ان خمسة جلسات اجلت في انتظار احد الشهود الذي لم يحضر ابدا

لقد كان عدد الشهود اربعه احدهم احد اصحاب مقهى الانترنت والاخر شخص كان يتردد على المقهى لكن من الثالث والرابع ؟؟

الثالث هو مدير التحقيق في جهاز المخابرات هل استغربت ؟ نعم يكون شاهدا عليك وهو لا يعرف عنك شئ انما قام بالتحقيق معك ليس هذا وفقط ففي القوانين التي قد ترقى قليلا الى مصاف القانون المحترم لا يجوز ان يكون شاهدا عليك اي عسكري اومن يعمل في جهاز عسكري ولا يجوز ايضا الا ممن شهدوا الواقعه والا كيف يُسمى شاهدا!! 

اما الرابع فكان المدعي العام العسكري !  عسكريا اخر شاهد ضدي وهو الذي تم استدعائه للحضور في خمسة جلسات ولم يأتي وكانت تؤجل المحكمه بسببه والاهم ان القاضي لم يُحرك ساكنا ولم يتخذ اي اجراء ضده وكيف سيتخذ الاجراءات وهو احد افرادهم !! ان القاضي والمؤسسة القضائيه هم مجرد جهاز عسكري اخر لا يتمتع باي استقلاليه
ففي الجلسات الاولى تم احضار الشهود المدنيين وتم سؤالهم هل صفحة الله لي وكانت اجابتهم لا نعرف !! اما المدونة ؟ فهي له طبعا فقد كان الاعتذار مكتوبا وانا لا ادري فالكل يعرف انها لي الان لكن هل راني احدهم اكتب فيها ؟؟ الاجابه لا هكذا اجابوا!!

 فقال لي القاضي هل تعترض ؟ قلت له لا اعترض فان ما قالوه يوافق اقوالي وليست ادعاءات النيابه ؟

 فقال لي نعم اعرف لكن الم تقل بان الرسول مارس الجنس مع خادمته ؟ فقلت له لماذا الكل يسالني عن هذا بالذات ؟ هل تستغربوه ام انكم تريدون مني ان اعتذر عليه أيها القاضي نعم قلت هذا وسأعيده واكرره فهو حقيقة محمد مارس الجنس مع خادمته ماريا القبطيه على فراش زوجته حفصه وفي يومها وبشهادة القران لا اي احد اخر هل عندك الجرأة ان تنكره ؟؟ فان انكرته تنكر القران!!!
فقال لي لا تتفرعن!!! هنا ماذا ساقول ؟ لم اقل شيئا 

لكن الان استطيع ان اقول وازيد اي مشكلة عندكم في النظر الى افعال محمد بدون هاله مقدسة؟؟ اي مشكلة عندكم لو اخبرتكم قصص محمد باسماء وشخصيات اخرى وبكلمات عصريه فلا اقول جارية واقول خادمة مثلا اين المشكله ؟؟ ولما الخوف من الحقيقه؟ لان هذا سيضعكم على بدايه الطريق لكي تكتشفوا زيف وكذب وخرافة الاديان؟.

اما في جلسة مدير التحقيق سالني القاضي هل هذه الافادة افادتك قلت له اقرأها قرأها فقلت له نعم وانا لم اعترض على الافادة انما اعتراضي على التهم الموجهه فماذا فعلت لتنسب لي تهمه مثل تهمه اثارة النعرات الدينيه والمذهبيه والطائفيه؟ اعتراضي على ما تسمونه بالازدراء وانا لم اقم الا بنقل الحقيقه كما اوردتها كتبكم !!!

والغريب بان القاضي لم يسألني هل تم اخذ الافاده تحت التعذيب او هل تم تعذيبك او اي شئ عن هذا القبيل !! وفي كل الاعراف يُسأل هذا ولو شكليا !!!لماذا؟ سوال لن يجيب عليه الا القاضي !

مع العلم ايضا بانه لم يسمح لي بوضع محامي ليتولى الدفاع عني في القضية وبقي كذلك الا ان تتدخلت احدى الجهات وبعدها سُمح بالمحامي الذي تولى الدفاع عني في اخر ثلاثة شهور 

هكذا كان سير المحاكمات كانت فقط رفع عتب ليس اكثر واطالة فترة احتجازي دون حكم لان اصدار الحكم بحقي يعني احراجا للنظام هناك
هذا ما تداركوه اعتقد وهذا سبب عدم مجئ المدعي العام العسكري لحضور جلسات المحاكمه اكثر من مرة لكن الذي يدعوا الى الاستفسار لما كل هذا التعسف !!! منذ الاعتقال وحتى خلال المحاكمات والاحتجاز ؟ لما يضيع الوقت هدرا في امة لا تحترم الانسان امة كتب الجهل والتخلف عليها 

اني اسرد الاحداث هكذا سردا لكن اعرف بانه لن يع ما اقول الا من جرب السجن وذاقه فان اسوأ شئ في السجن هو معرفتك بأن الحياة في الخارج تسير على طبيعتها بدونك احساس قاس جدا !!

 نعم في المقالات السابقه لم اكن اتحدث بعاطفه عن تجربتي ولا اعلم لماذا وتلقيت بعض الرسائل التي تنتقد وتحيي هذا وانا لم اكن الاحظه!! لانني فقط اردت ان اكتب التجريه دون الضرب على وتر العاطفه لانها اشياء حدثت وانتهى امرها وادونها فقط ليستفيد البعض من تجربتي مع انني لا اتمنى ان تتكرر مع احد لكنك ما دمت في بلاد الجهل والتخلف فحتما ستحدث وقد حدثت بعدي في كثير من الدول تونس ومصر  ودبي واندونيسيا واخيرا الكويت !!





ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.