Header Ads

ادلة على عدم وجود الله - الجزء الرابع -




سادس عشر : ادرس مسألة وجود الجن

وقعت الأديان الإبراهيمية في فخ تصديق الأسطورة الميتافيزيقية القديمة التي حكت عن وجود ما يسمى بالجن, وهي حسب تعبيرهم مخلوقات لا ترى بالعين المجردة ولكن يستدل على وجودها من خلال أفعالها, وهي تصنف تحت قائمة الغيبيات في الأديان.

مالا يعرفه الكثيرون هو أن ما يدعي الناس انه حالة التباس الجن للإنسان هو ليس أكثر من حالة نفسية معروفة لدى علماء النفس تسمى بـ"Placebo Effect" أو "الغفل", وهو أن يتوهم الإنسان اصابته بمرض ما, ولكنه يشفى منه اذا اخذ ما يعتقد أنه يشفيه, وهذا لا يحدث الا في الحالات النفسية الخفيفة ولا يمكن ان يشفى الإنسان من الأمراض العضوية بسببها.

أقام العلماء تجربة لإختبار فاعلية هذا الأمر, فأخذوا عينة من 20 شاباً وقسموهم الى مجموعتين, أعطوا المجموعة الأولى دواء مزيف (ليس له فاعلية) وقالوا لهم ان هذا الدواء يقضي تماماً على الآلام, وأعطوا المجموعة الثانية نفس الدواء المزيف وقالوا لهم أن هذا الدواء يزيد من حدة الآلام, وكانت النتيجة المذهلة هو عدم شعور المجموعة الأولى بأي ألم عند تعرضهم لصعقة خفيفة, وشعور المجموعة الثانية بالألم الشديد عند تعرضهم لنفس الصعقة, مما يدل على ان العقل البشري توهم ان هذا الدواء يشفي مما فعلاً أعطى للدواء "المزيف" فاعلية وتأثير.

نفس الخدعة استخدمها أحد الأطباء لعلاج مرضاه من السرطان, فأعطاهم دواءً مزيفاً وقال لهم ان هذا الدواء يساعدهم على التخلص من السرطان, وبالفعل ظهر بعض التحسن على المرضى من جراء اخذهم لما اعتقدوا انه يشفيهم.

الموضوع نفسه ينطبق على مسألة الجن والسحر والرقية الشرعية, فإن اعتقدت انك ملبوس وآمنت ان كامل الإيمان بأنك ستشفى من وجود هذا الجن اذا تمتم احد الشيوخ ببعض التمائم عليك, ففعلاً ستشفى تماماً من أي شعور بوجود هذا الجن المزعوم, وإن آمنت بأنك ستشفى من هذا الجن اذا قرأ عليك القسيس في الكنيسة بعضاً من خزعبلاته ايضاً ستشفى تماماً, فمفعول الـ"Placebo Effect" لا يظهر الا اذا آمن الشخص تمام الإيمان بأن ما تعرض له يشفيه تماماً من المرض.أي ان العالم ظل مخدوعاً بإلتباس الجن لآلاف السنين, الى ان اتى العلم وقام بتفنيد هذه الأسطورة, فالحمد للعقل الذي هذانا الى طريق العلم.





سابع عشر : لاحظ استخدام الأديان للسحر

كلمة "سحر" مرادفة لكلمة "أسطورة", أعتقد القدماء أن هناك قوة خارقة في هذا الكون تسمى بالسحر, هذا القوة تتحدى كل قواعد الفيزياء وكل قوانين الطبيعة, وللأسف نقلت الأديان هذه الأسطورة واعتبرتها حقيقة لابد من تصديقها.

اذا قلت لك ان احد اصدقائي استطاع ان يحول رجلاً الى ضفدعة عن طريق عصا سحرية معه, ماذا ستكون ردة فعلك يا ترى ؟ هل بالإيمان والتصديق أم انك ستأخذ المسألة بإستهزاء وتعتبر انها مجرد أسطورة ؟ نفس المسألة مع جميع الأساطير السحرية التي تحدث عنها القرآن والكتاب المقدس وتم تلقينها للمغفلين على أنها شيء طبيعي وقد يحدث, ولكنها في الحقيقة ليست أكثر من أسطورة لا يصدقها الا من هو مصاب بمرض نفسي.





ثامن عشر : لاحظ سذاجة قصص القرآنمايثير الإهتمام في قصص القرآن هو تركيزها على الوعيد والتهديد, فيحكى أن هناك قوماً عصوا الله فعاقبهم الله بطريقة معينة -طوفان مثلاً- ويحكى أن قوماً اخرين عصوا الله فعاقبهم الله بطريقة اخرى -رياح مثلاً- ويحكى ان قوماً آخرين عصوا الله فعاقبهم الله بعقاب آخر مختلف -الصاعقة مثلاً-.أين ذكر القرآن وجود أقوام صدقت بالنبي المرسل اليها فعاشوا في هناء وسلام ودخلوا الجنة مع الداخلين ؟ الم يصدق أياً من الأقوام هؤلاء الرسل ؟ الا تلاحظ بعض السذاجة في هذا المنطق ؟القرآن كتاب عشوائي وغير منظم, فتارةً يتحدث عن عقاب أحد الأقوام وفجأة ينتقل الى عقاب أقوام اخرى ويظل على هذا المنوال, وإن درست منطق اختلاق هذه القصص سترى انها مخصصة للتهديد وايهام الآخرين بأن الله سيغضب عليهم ان لم يعبدوه, والسؤال هنا : لماذا يغضب الله ويعاقبهم ؟ الم يعلم الله مسبقاً بأنهم لن يصدقوا قبل أن يرسل لهم هذا النبي ؟ اليس الغضب احدى الصفات البشرية التي تحدث للإنسان نتيجة التفاعلات الكيميائية في الدماغ ؟ لماذا لا يغضب الله على كفار اليوم كما يحكى عنه انه غضب سابقاً ؟




تاسع عشر : لاحظ رفض العلماء وعباقرة العالم للأديان

ما لا ينكره أحد هو أن نسبة الإيمان بالله بين العلماء شبه معدومة, فقد لوحظ أن الغالبية العظمى من العلماء يرفضون فكرة وجود الله ويعتبرونها مجرد سذاجة واستسلام للجهل.تشير الإحصائيات التي أجرتها مجلة Nature الى أن نسبة العلماء الرافضين للإله من الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة (وهي عبارة عن تجمع لأكبر الشخصيات العلمية) وصلت لـ93% من مجموعهم, وكانت نتيجة الإستطلاع كالتالي:

نسبة العلماء المؤمنين بوجود إله عام 1914>>>> 27% من مجموعهم.

نسبة العلماء المؤمنين بوجود إله عام 1933 >>>> 15% من مجموعهم.

نسبة العلماء المؤمنين بوجود إله عام 1998>>>> 7% من مجموعهم.

فكلما تقدم العلم كلما وضحت الصورة للناس, فبدلاً من أن نستسلم للجهل البشري وننسب لله مالم يتطور عقلنا بعد لإدراكه, علينا أن نجتهد ونحاول أن نفهم الكون من منظوره الأوسع, وأكبر دليل على صحة كلامي هو نسبة الإلحاد المرتفعة بين قمة العلماء





عشرون : لاحظ أن هناك أشياء تحدث بدون سبب

يعتقد المؤمنون أن كل ما يحدث في الكون مخطط له مسبقاً وأن لم يحدث الا لمغزى وسبب واضح, وعلى الرغم من ذلك لا يمكنهم اعطاء سبب منطقي لحدوث الآتي:أ - لماذا يوجد 5000 فصيلة من الخنافس و27 الف فصيلة من الطيور ؟ب - اذا كانت الزلازل تحدث لمعاقبة الكفار وابتلاء المؤمنين, اذا لماذا تحدث اغلب الزلازل وبشكل يومي في المناطق الخالية ؟ج - لماذا تهطل الأمطار على الصحاري الخالية ؟ اليس من المفترض أن تكون الأمطار هبة من الله لسقيا العباد وأنها حدثت لسبب معين وأنها لم تحدث عبثاً ؟





الخلاصة قد يكون من السهل أن يستسلم البشر لما يجهلوه من الأحداث وادعاء ان هناك كائناً اسطورياً يتحكم بالكون, لكن اسطورة هذا الكائن يمكن أن تتحطم بسهولة اذا استعملنا القليل من المنطق لكشف زيفها, نحن لا ندعي معرفة كل كبيرة وصغيرة في الكون ولا ندعي اننا اكتشفنا كل أسراره, فالعقل البشري لم يتطور بعد لفك رموز هذا العالم المليء بالأسرار.العلم أشبه بالجبل, كلما شددنا الهمة وأصرينا على المضي قدماً في الصعود كلما اقتربنا من قمته, فمن 1000 عام اعتقد الناس ان حدوث الرعد دليل يدعم فرضية وجود الإله, واعتقدوا ايضاً ان هناك ملاك موكل بالسحاب يضربه بعصاه المصنوعة من النار ليسوقه لكن العلم الحديث استطاع اثبات انها ليست أكثر من أسطورة اخترعها الناس كمحاولة لتفسير احدى الظواهر تفسيراً يرضيهم ويشبع فضولهم الناتج عن جهلهم بالسبب, وها هو الزمن يعيد نفسه.. فاليوم يأخذ الناس مسألة وجود الكون على أنها دليلاً على وجود ذلك الكائن الأسطوري, لو كنا قد رمينا تلك الأسطورة جانباً وحاولنا دراسة مسألة الوجود بطريقة علمية لكنا قد وصلنا الى نتيجة علمية وحتمية قابلة للتحقق, وليست ايمانية غيبية انهزامية.

مع تحياتي الالحادية
وليد الحسيني

هناك 23 تعليقًا:

  1. غير معرف12.6.16

    حين يغضب الله عز وجل فغضبه لا يشبه غضب مخلوقاته .
    غضب إلهي يليق به .

    ردحذف
    الردود
    1. مش الله الماكر، عفوا خير الماكرين، الضار، المتكبر، الجبار، المذل، المنتقم؟؟؟ هاد اله ولا بدوي معصب؟؟ اشرحلي الغضب الالهي لو سمحت؟؟

      حذف
    2. اخواني الاعزاء لمن ننسب الانسان يعمل قلبه بنضام وانتضام حتى يموت الانسان

      حذف
    3. اخواني الاعزاء لمن ننسب الانسان يعمل قلبه بنضام وانتضام حتى يموت الانسان

      حذف
  2. غير معرف12.6.16

    يعتقد كثير من الملحدين أن غضب الله المذكور في آيات قرآنية عديدة, مثل غضبه على الشيطان أو غضبه من المشركين والمجرمين إلخ... هو صفة ضعف أو جهل. فهم يستغربون من أن كيف يغضب الله من حدوث أمر ما إذا كان الله يعرف أن هذا الأمر سيحدث مسبقا؟

    والإجابة هو أن غضب الله هنا ليس له علاقة بتاتا بالعلم الأزلي, بل بإظهار عدالته لمخلوقاته.

    فلو أن شخصان أحدهما ارتكب فعلا صالحا والآخر فعلا شريرا (مثل الشيطان أو المشرك أو المجرم إلخ...) وكان الموقف الإلهي سلبيا تجاه الإثنين فسيكون هذا ظلما لأن فيه مساواة بين الصالح والطالح.
    بالتالي فالموقف العادل هو أن يظهر الله رضاه عن فعل الإنسان الصالح وأن يظهر غضبه على الشخص الطالح سواء كان شيطانا أو إنسانا لأن في هذا إعطاء كل ذي حق حقه رغم أن الله مسبقا يعلم ما كان سيفعله كل من الشخص الصالح والطالح. والله سبحانه وتعالى أعطى كل إنسان الحرية في فعل ما يشاء سواء كان خيرا أو شرا وكل إنسان سيجازى على ما فعله في الآخرة.

    إن إلها لا يغضب على مخلوقاته الشريرة ولا يرضى على مخلوقاته الطيبة هو إله ظالم سلبي والله سبحانه وتعالى محال أن يتصف بهذه الصفات في ديننا الحنيف.

    ردحذف
  3. غير معرف12.6.16

    فغضب الله تبارك وتعالى ليس بسبب عامل المفاجأة كما يتصور الملاحدة ..
    إنما هو بسبب المعصية نفسها ..
    فارتكاب المعصية يوقع العبد تحت غضب الله ومقته وسخطه ..
    كما أن الطاعة تؤدي إلى رضا الله وسروره بعبده ..
    ولا يُعارض هذا علم الله الأزلي بوقوع المعصية أو الطاعة ..
    لأن الطاعة يترتب عليها الرضا والبركة ثم الثواب في الدنيا والآخرة ..
    كذلك المعصية يترتب عليها السخط والغضب ثم العقاب في الدنيا والآخرة

    ردحذف
  4. غير معرف12.6.16

    أن تطرح الأسئلة وتثبت من خلالها أن هناك قوة تحكم الكون لها ما تشاء .. نعم هذه القوة اسمها الله .
    الزلازل والبراكين قد تقع في الاماكن النائية .
    كذلك قد تقع الزلازل في الأماكن المأهولة .
    والأمطار ليست حصرا على الأماكن الخالية من أين لك بنسب علمية لتقول ذلك !
    ثم الطبيعة الجغرافية للمناطق هي التي يتأثر بها المطر .
    ثم أليس هذا دليل على أن هناك قوة ( تتحكم بالكون ) تأمر وتنهى وتدبر .. إنه الله

    ردحذف
  5. غير معرف12.6.16

    طيب نتيجتك العملية التي تحاول الوصول إليها ألم تتطرق وتتسأل عن ما هية الروح ؟ وعن قضية الموت ؟ والحياة ؟ ولماذا يحدث الموت ؟ ولماذا يفنى الجسد ؟ وما هذا الذي يخرج من الجسد ( الروح ) فيجعله أي الجسد حطاما من أين جاء إلى الجسد وكيف حل فيه ومن الذي طلب منه الخروج في وقت وزمان ويوم ووضع ما ؟ ولم الأعمار وطرق الموت مختلفة ؟
    وأين يذهب الإنسان بعد الموت ؟
    هل يتساوى الظالم بفعله مع الصالح بفعله بالموت ؟
    أيعقل أن لايُحاسب السارق والمجرم على أفعالهم ؟
    ألا يوجد عدالة منزهة بعد الموت تحسن لم أحسن وتعاقب من أجرم وكفر ؟
    هل نحن هكذا عبثا نأكل ونشرب ونتزاوج دون عقل يجعلنا نتساءل وماذا بعد وإلى أين ؟
    أتحدى حقيقتك العملية التي تتطلع إليها وذهب إلى قولك أمم قبلك أتحداه أن تصل إلى تفسير الروح أو تخترع كمثل الروح ... الله عز وجل تحدهم منذ آلاف القرون فعجزوا أن يخلقوا مخلوق صغير فيه حياة .
    يكفيك أن تتفكر بقضايا كالروح - الموت - الحياة - الأقدار .
    هذه أمور لايمكن أن تجد لها تفسيرا علميا رياضيا فيزيائيا .
    التفسير الوحيد والمقنع أن هناك من يتحكم ويدير الكون ويأمر به ( الله )

    ردحذف
  6. غير معرف12.6.16

    قال تعالى ردا على تساؤلاتك عن المطر والأرزاق
    "أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَةُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ" الزخرف

    ردحذف
  7. غير معرف12.6.16

    ثم من أين تأتي بالنسب عن العلماء( أنت لاتوثق كلامك لم تأتي بالتقرير المفصل من المجلة ولابتاريخ المقال ولارقم الصفحة ولاسنة النشر ) مجرد سرد كلام غير دقيق ولايعتد به علميا ولايقبل علميا . ثم ما أدراك عن صحة هذه الدراسة من عدمها .. ولربما ظهرت كثيرا من الدراسات التي تدحضها .. فالعلم والأحداث في تقدم أليس كذلك ..
    ثم أنك تتحدث عن علماء أجانب هات اسمائهم وظروفهم التي دعتهم للإلحاد ..وغالبا هؤلاء لم يسمعوا عن الإسلام ولم يقرؤا عنه ولم يعرفوا ماهيته .
    وكيف تدعي أن العلماء أكثر إلحادا مستشهدا بمقال ودراسة أجنبية مشكوك فيها هذا ان وجدت أصلا ..وقد تكون قديمة او انك فهمتها خطأ أو حتى تم نسفها لعدم ثبوت صحتها ..
    بل نجد على العكس تماما كلما تعمق الإنسان في فهم الكون وحكمته كلما أدرك وجود الذات الإلهية القادرة الخالقة .
    بل هناك الكثير من العلماء من أسلم وهناك إقبال جماهيري على الإسلام رغم محاولات تشويه صورته من قبل الجهلة والمفسدين وأعداء الدين .
    ثم لماذا لاتتحدث بما انك تتكلم بالعلم وتحاول أن تصور نفسك فاهما للعلماء ..
    لماذا لا تتحدث عن قضايا الإعجاز العلمي الواردة في القرآن الكريم
    ولم ترد لا في الإنجيل المحرف ولا في التلمود المزور ..
    وقد وافق الإعجازالعلمي القرآني العلم ..
    كفاك تأليفا وتضليلا لعلقك وقلبك
    وإن كان لك من سؤالات فسأل المختصين من أهل الشريعة
    لكي يجيوبك عن أسئلتك وأسأل مرارا وتكرارا ..
    ولا تأخذ سطحيات الأمور وتعتمدها فتضل .

    ردحذف
  8. غير معرف12.6.16

    لماذا أراك تؤيد دراسة أو مقال من صنع أفكار البشر .. غير معروفة ، مشكوك بأمرها ..قد تكون ظهرت دراسات أخرى تهدمها هدمابل وتثبت عكسها ..
    في حين أنك تهاجم القرآن والقرآن بعظمته وقوته وقوة جماهيريته غني عن التعريف

    ردحذف
  9. غير معرف12.6.16

    ضع في محركات البحث أسماء العلماء الذين اعتنقوا الإسلام وقصص إسلامهم ستجد الكثير والكثير .. فكما تنظر لنصف الكأس الفارغ حاول أن تميز بعقلك نصف الكأس الممتلىء

    ردحذف
  10. غير معرف12.6.16

    ثم يامن تؤمن بأن العلم يتقدم ويتطور ، العلم أيها العقل صار يبحث عن مخلوقات جديدة غير الإنسان تعيش في الفضاء وهذا مُثبت ومطروح وكثر الحديث عنه بل ألفت الأفلام الأجنبية عنه إن كان العلم يطرح فرضية وجود مخلوقات غير بشرية تعيش في الفضاء ..
    أليس من المعقول إذن ان يكون هناك مخلوقات كالجن والملائكة ..
    مالكم كيف تفكرون ؟

    ردحذف
  11. غير معرف12.6.16

    هناك من آمن مع الرسل والأنبياء .. أنت ملحد ولم تقرأ القرآن ولاتفسيره ولم تقرأ السنة النبوية المطهرة ولاتفسيرها .. ولم تسأل عالما متخصصا في الدين ليجيبك عن أسئلتك وأفكارك التي لامعنى فيها .. مجرد متلقي لمعلومات من هنا وهناك دون التدقيق في صحتها وأصلها وعرضها على المختصين .. يتضح أنك غريب عن فهم القرآن من خلال أسئلتك وسردك ..
    فقد آمن الكثير من الناس مع الأنبياء والرسل ، وهناك من كفر بهم .. والقصص كثيرة في القرآن ..
    وكان جزاء من آمن بالله ورسله الجنة .. وجزاء من لم يؤمن العقاب ..

    ردحذف
  12. غير معرف12.6.16

    السحر : هو من عمل الشيطان مع الساحر ..
    والشيطان (وهو من الجن) : له القدرة على شيئين ..
    الأول :
    أن يُخيل لعين الرائي أشياء : على غير حقيقتها ...
    الثاني :
    أن يدخل في جسد الإنسان : ثم يؤثر في أحد أعضائه أو كلها أو في بعض المناطق المعينة في المخ ..
    ----
    فأما النوع الأول (وهو ما يُسمى بسحر التخييل) :
    فمنه ما فعله سحرة فرعون بعصيهم : عندما سحروا أعين الناس : وخيلوا لهم أن تلك العصيّ تسعى كالحيات ..

    وأما النوع الثاني (وهو يُسمى سحر التأثير) :
    فأمثاله كثيرة جدا ًومتنوعة : وتقع على الحقيقة بتأثير السحر في جسد المسحور أو عقله ..

    والحديث يطول

    ردحذف
  13. غير معرف12.6.16

    الذي يريد التثبت من موضوع السحر ،ما عليه سوى ان يتابع احد المشايخ المرقين من اهل السنة والجماعة ليرى العجب

    ردحذف
  14. غير معرف4.8.16

    يا ايها الملحد انا ادعوك الى تحدي منصف ان انتصرت انت لك مني م تريد .
    ان كنت فعلًا مقتنعاً بعدم وجود الله وميقن بأنه خرافه ، وتقول ايضًا بأن القرآن ماهو الا شعرٌ وابيات ، انا اتحداگ ان تحرف هذا الذي تقول عنه شعرًا (استغفر الله) ، ان استطعت فلك مني ما تريد

    ردحذف
  15. غير معرف20.8.16

    ادا كان لايوجد الاه ولا حساب ولا جنة ونار كما تدعون ايها الفقراء .. فلتذهب كل المبادئ والاخلاقيات والسنن والتشريعات والقوانين والانظمة وحتى المشاعر والأحاسيس الى الجحيم . ولان الحياة فقط في الدنيا ولا بعث بعد الموت كما تدعون ايها المساكين فاأهلا بكل ما يدخل السرور في حياتنا الفانية من قتل وزنى وسرقة وكذب وخداع ونفاق وضلالة وخبث ومكيدة وبكل شيء يجعلنا نتمتع ونسعد مادمنا أحياء قبل الموت الأبدي الذي تدعونه ..ساء ما تحكمون ..
    أنت ابها الملحد الفقير المسكين أشهدك بأغلى ما عندك أن تجاوبني بصدق وصراحة عندما يلم بك ضائقة أو ضنك أو مرض أو مصيبة أو كارثة فبمن تستغيث وتستنجد أولا .
    أنا اجيب عنك أنت تستغيث وتتضرع بكل مشاعرك وأحاسيسك الى الله أن يخلصك أو يهون عليك مالما بك من ضيق وضنك لأن الله خلق الأنسان على فطرة الوجود الرباني ولانه أقرب الينا من حبل الوريد فلا مغيث غيره ولا مخلص غيره .وادا داهم طفلك مرض عضال ولم يجدي الأضباء نفعا له فبمن تستغيث وتستنجد ايها الملحد المسكين ..

    ردحذف
    الردود
    1. غير معرف5.1.17

      يوجد من يؤمن بالله والجنه والنار ويمارس القتل والزنا والاغتصاب كيف تفسر ذالك

      حذف
  16. تقدير وسلام : من الملاحظ انك استشهدت بتواريخ من القرن الماضى عن علماء لم تذكرهم ولم تذكر تخصصاتهم لم يؤمنوا بالله .. هذه ملاحظة اولى واعتقد ان الكثير سبقنى اليها ... سوف اورد لك شاهداً من اكثر العلماء شراسة على نفى وجود الله انه العالم الانجليزى (انتوني فلو) الذى توفى فى العام 2010 وقد كان ملحداً منذ سن الخامسة عشر لكنه فى العام 2004م تراجع واعتذر اعتذاراً منشوراً انه يؤمن أن لهذا الكون آلاه .. هذا اولاً . ثانياً : أن كانت الاديان قد اخضعت مسألة وجود الجن والسحر على لسان الرسل للمؤمنين الذين صدقوا ذلك وآمنوا به انطلاقاً للايمان بالميتافيزيقيا والتسليم بهذا الامر ... ماهو المعيار او الاساس القاعدى الذى تبنيته للرد على عدم الوجود ... بدون قولك (عقول سازجة ) الى غير ذلك من العبارات التى تسفه منظمومة كاملة متكاملة فى هذا الشأن . اقول أن كان الطوطم متحكم فى عقول بعض الناس وهنالك خرافات وانحراف فى المفاهيم وجهل فليس للدين يد فى هذا الموضوع . طالما اعتقدنا أن الدين يخاطب العقل فهو اذاً لا يتنافى مع العلم بل العلم هو جزء منه . تقدير وسلام

    ردحذف
  17. سلام : آسف للعودة مرة آخرى للتعليق ، اردت أن اورد اقوال بعض العلماء والمختصين فى وجود آلاه لهذا الكون .
    فرانسيس كريك وهو أحد العلماء الذي كشف عن الشكل الحلزوني لجزيء الحمض النووي - إعترف أمام المكتشفات والنتائج التي توصل إليها - بأن هناك معجزة وراء حقيقة أصل الحياة .

    إن أي شخص أمين مسلح بكل ما هو متوفر لدينا الآن من فنون المعرفة هو وحده الذي بمقدوره أن يعلن بأن أصل الحياة يبدو بشكل أو بأخر في الوقت الحاضر شبه معجزة وأن هناك الكثير جداً من الشروط التي لابد من الوفاء بها حتى ندفعها للإستمرار. 4
    ليد أدلمان من جامعة ساوث كاليفورينا في لوس انجلوس أعلن أديلمان بان جراماً واحداً من الحمض النووي يمكن أن يخزن من ورائه قدراً من المعلومات يكفي لتريليون من الديسكات المضغوطة . 5
    جين ويرز وهو عالم عمل موظفاً في مشروع التكاثر الإنساني صرح بالتالي في أعقاب ما إطلع عليه من ترتيبات إعجازية شاهدها رأي العين :

    ( إن ما أذهلني حقاً هو كيفية بناء أو نشأة الحياة فنظام نشأة الحياة أمر بالغ التعقيد فهو مستمر على ما هو عليه على نحو متواصل أي أن هناك قوة خارقة وراء نشأة هذه الحياة ) 6
    الدكتور ويرنر جيت وهو استاذ في المعهد الفدرالي الألماني للفيزياء والتكنولوجيا :

    ( دائماً ما يكون النظام الشفري نتيجة لعملية عقلية ولابد من التأكيد على أن هذا النمط من الأمور غير قادر على صياغة أي رموز شفرية وتشير جميع التجارب والخبرات إلى ان أي مفكر يمارس طوعاً إرادته الحره لابد ان تكون لديه المعرفة والإدراك والإبداع فليس هناك أي قانون طبيعي معروف يمكن من خلاله أن تتمخض الأمور عن ظهور معلومات وينطبق الأمر نفسه على أي عملية فيزيائية أو أي ظاهرة مادية معروفة ) 7
    هل يحتاج الامر الى براهين اضافية ؟ أن الله ليس حكراً على الاسلام والمسلمين انه لجميع الكائنات . آسف للاطالة . كل التقدير والسلام

    ردحذف
  18. غير معرف18.4.17

    بالنسبة لي أنا لست أعرف ما إذا كان الله موجود أو لا فالعاقل يدرس جميع الإحتمالات لا أريد أن أضيع وقتي في عبادة شيء مشكوك في أمره إن كان موجودا أو لا إلا أني بعد الموت سأعرف الحقيقة وسيتفهمني الله إن كان موجودا على حسن نيتي وبحثي على الحقيقة

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.