اعلان انهيار الاسلام


ان الحمد للعلم نحمد انفسنا عليه, و نعوذ بأخلاقنا من سيء الاعمال و الاقوال, و اشهد انني لم اقع على دليل يؤكد وجود اله, و اشهد ان جميع الاديان التي اطلعت عليها فاسدة.

اما بعد, فأن اصدق القول كلام العلماء, و شر الامور خرافاتها, و كل خرافة خدعة و كل خدعة كذبة, و كل كذبة مألها الانكشاف.

اوصيكم اخوتي في الانسانية بأتباع عقلكم السليم الرشيد, و احذركم من عصيانه و مخالفته امره, ما قل و كفى خير مما كثر و الهى.

انني في هذه المدونة التي دفعت من عمري سنة داخل السجن لا لشئ انما لاني اردت ان اوصل الحقيقة من وجهة نظري لاناس يطرحون او طرحوا اسئلة مثل التي طرحتها فكان انشاء المدونة من قبل واجب انساني كان علي ان اؤديه واوضحت في مقال كلمة لا بد منها  عن هذه الاسباب وكذلك اسبابي لنقد الدين في هذا المقال اوضحت لماذا علينا نقد الاديان لكنهم لم يستوعبوا هذا ولم يكترثوا واصروا على مواجهة الافكار بالتعذيب والارهاب والسجن.
مع اني اوضحت هنا لماذا خرجت من الاسلام وحتى رحلتي في البحث عن الحقيقة 

اما الان اؤكد على ما جاء في عنوان هذا المقال حيث اعلن من خلال هذه المقالات عن انهيار كامل للاسلام من جميع النواحي في البدايه من خلال المقالات التي تتحدث عن محمد فانت ستكتشف ان كل ما كان يقال لنا عنه مجرد كذب ومجرد تزيين للحقيقة وكل مقال موثق وبامكانك الرجوع حتى الى مصادرك الاسلاميه وستكتشف ان ما قلته صحيح وستسأل نفسك لماذا لم يحدثونا عنها!!؟؟
وايضا من خلال مقالات خواطر قرأنيه ستتعرف على مدى سذاجة القران وركاكته وحتى اخطائه العلميه والمنطقيه وايضا ستتسائل ماذا عن الاعجازات التي يزخر بها القران فاقول لك ان القران لا يوجد به اي اعجاز وستقرا هذا وتكتشفه لو دخلت على هذه المقالات ستكتشف كيف انهم حملوا الكلمات اكثر من معانيها وايضا حاولوا الالتفاف على الكلام نفسه لكي يعالجوا خطا عميا تم اكتشافه كل هذا بهدف حماية الدين من التقادم وهنا بعض التناقضات التي تزخر بهما القران والسنه

ستجد ايضا ان الله مجرد فكرة وليس له وجود وهذه هي الادله على عدم وجوده وانا هنا لا اتكلم عن خالق للكون او حتى عن محرك أول انما اتكلم عن الله بالصورة البدوية الصحراويه الوارده في القران حيث ستكتشف بانه لا يحمل الا صفات انسانيه بالمطلق وصفات لا تنطبق على الالهه واترك لك ان تقرر بنفسك بعد ان تقرا بعقلك
وحتى مقالات نقد الاسلام التي توضح لك مدى كون قوانين الاسلام التي يسمونها تشريعات مجرد تشريعات بدوية لا تصلح لنا وسترى بان الاسلام مجرد اقر بعض القوانين واستحضر الباقي من عبادات كانت منتشرة في الجزيرة العربيه 

لذلك قررت ان ابقي هذه المدونة كما كانت منذ ان سجنت بمقالاتها وان ابدا مدونة جديدة تحمل اسمي على رابط جديد اتحدث به عن ما حدث لي وعن الخطط المستقبليه لمحاربه هذا الجهل واظهار الحقيقة مساهمه منا في انقاذ البشرية من ظلام الاديان الحالك 

هذه المدونة بكل خلاصتها وتجربتها ومنذ اكثر من اربعه اعوام اتحدى ان تجد فيها خطأ واحد عزيزي المسلم فأنا لا اتجنى على احد لكن ادعوك لتعمل عقلك وتكشف بنفسك وتتاكد من كل ما قلته من مصادرك انت...


وليد الحسيني
هداكم العقل